الخميس، 19 سبتمبر 2019

المقدم عبد الرحمن بن صباح آل خليفة


أكد سعادة القائم بأعمال المدير العام للإدارة العامة للمرور المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن أسبوع المرور الخليجي الخامس والعشرين الذي يجري خلال الفترة من 14_20 مارس 2009 م يشكل مناسبة هامة لنشر الثقافة والتوعية المرورية من خلال التأكيد على ضرورة التمسك بالسلوكيات السليمة أثناء القيادة على أوسع نطاق فأسبوع المرور الخليجي فرصة لترسيخ وتعميق الوعي المروري لدى جميع مستخدمي الطريق في دول مجلس التعاون الخليجي بما يسهم في الوقاية من حوادث الطرقات والتخفيف من الماسي البشرية.

   معبراََ أن هذه المناسبة تعتبر من أهم المناسبات التي تقيمها أدارت المرور في دول مجلس التعاون الخليجي وتعد لها العديد من الفعاليات التي تنعقد على أثرها ندوات ومحاضرات ولقاءات وبرامج عديدة الهدف منها نشر الوعي والثقافة المرورية .

   وقال إن هذا العام ستقام فعاليات أسبوع المرور تحت شعار ( لا تتصل حتى تصل ) والذي تم اختيارها لما يشكلها استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة من خطورة على كافة مستخدمي الطريق وزيادة فرص وقوع الحوادث المرورية فالعديد من الدراسات العالمية تؤكد إن استخدام الهاتف النقال أثناء القيادة يضاعف من احتمال وقوع الحوادث المرورية بشكل كبير وعليه يجب على جميع مستخدمي الطريق التكاتف من اجل الحد من استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة وذلك لتحقيق السلامة المرورية والحافظ على قواعد وأنظمة المرور وصونها من الانتهاكات والتجاوزات التي ترتكب من قبل بعض السواق .

    وقد أكد سعادته أن الإدارة العامة للمرور تسعي إلى استغلال هذه المناسبة المرورية السنوية لإشراك مؤسسات الدولة ومؤسسات المجتمع المدني في نشر الثقافة المروية وذلك بتوجيهات من معالي وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة ومتابعة مستمرة من قبل سيدي العميد الشيخ خليفة بن حسن آل خليفة لتحقيق مبدأ الشراكة المجتمعية .

   ومن جهة أخرى رحب القائم بأعمال المدير العام للإدارة العامة للمرور المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة بضيوف الإدارة العامة للمرور والقادمين من دول مجلس التعاون الخليجي لمشاركة إخوانهم في البحرين موضحاَ أن تلك المناسبة تعد منعطفاَ مروريا وفرصة لتبادل الخبرات وتعزيز مصلح دول مجلس التعاون في المجال المروري ، كما تقدم بالشكر لكافة الجهات الرسمية والخاصة والاجتماعية والتي ساهمت في تنفيذ فعاليات أسبوع المرور والتي كان لها الدور الفعال في الحد من الحوادث المرورية وجعل هذا الوطن واحة آمن واستقرار في ظل مسيرة سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله وسيدي سمو رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة وسيدي ولى العهد الأمين نائب القائد الأعلى لقوة دفاع البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ، سالين المولى العلي القدير أن يعننا على الحد من الحوادث المرورية والتي تحصد سنوياَ أرواح الأبرياء من مستخدمي الطريق متمنياً السلامة المرورية للجميع .