الخميس، 19 سبتمبر 2019

المقدم خالد ربيعة: تحديث أنظمة المرور تسبب في تأخير إنجاز المعاملات

ذكر مدير إدارة التراخيص بالإدارة العامة للمرور المقدم خالد ربيعة سنان الدوسري أن تحديث الأنظمة بالإدارة العامة للمرور تسبب تأخير إنجاز بعض المعاملات المتعلقة بتسجيل السيارات، ونفى ما يشاع بأن التأخير في تسجيل المركبات وصل إلى 3 أشهر. وأوضح بأن تحديث النظام الذي بدأ في نوفمبر العام الماضي تسبب في البداية ببطء شديد في سير المعاملات إلا أنه تم التغلب على معظم المشكلات حيث أن التحديث والانتقال من استخدام نظام قديم إلى نظام جيد استغرق بعض الوقت، مشيراً إلى أن الإدارة في السابق قبل تحديث النظام كانت تنجز 1200 معاملة يومياً ولكن في بداية تشغيل النظام وصل العدد إلى 70 معاملة يومياً، ولكن هذه المشكلة لم تستمر طويلاً إذ تم التغلب عليها وأصبحت الإدارة تنجز اليوم 1000 معاملة وسيتطور إنجاز المعاملات إلى أكثر من ذلك بعد استكمال عمليات التحديث وبسرعة أكبر. وقال المقدم خالد ربيعة سنان الدوسري إن المعاملات المرسلة عن طريق البريد تستغرق وقتاً بالعادة ومع تحديث النظام تأخرت، ولكن ما تبقى الآن من معاملات بعضها مرتبط بالأرصدة..وذكر بأن الموظفين بقسم الإحصاء بالإدارة العامة للمرور قاموا ببعض التحسينات لتطوير النظام والتغلب على بعض المشكلات المواجهة. وأضاف بأن ما سبق نتج عنه تراكم معاملات كثيرة إلا أن الإدارة العامة للمرور حرصت على إنجاز المعاملات بأكبر قدر من السرعة وقامت بعدة خطوات لتسريع انجاز المعاملات منها عمل الموظفين على انجاز المعاملات خلال عطلة نهاية الاسبوع وبعد انتهاء الدوام الرسمي في الإدارة، والآن يجري العمل على انجاز معاملات شهر مارس وأبريل قريب جداً ونتوقع خلال شهرين الانتهاء من تكدس المخالفات والعمل بصورة طبيعية. وحول تكدس المراجعين بالإدارة قال المقدم خالد ربيعة سنان الدوسري التسجيل يتم عن طريق البريد وبالتالي لا يوجد طوابير للتسجيل، وأما تراكم المراجعين فيحدث أحياناً لتسجيل السيارات الجديدة وقسم المخالفات مع نهاية كل شهر ولكن لم ترد إلينا أي شكاوى حول تكدس المراجعين. وبين بأن التحديث بدأ في قسم تراخيص السياقة ومن ثم قسم تسجيل السيارات وتلاه قسم المخالفات والحوادث، وسيجري قريباً التحديث لقسم المالية بالإدارة، والنظام الجديد سيكون أسرع وأأمن من السابق ويقوم بالفحص والتأكد من الإجراءات، وسيساعد على ربط النظام بنظام الحكومة الإلكترونية، وتوقع مطلع العام المقبل أن يكون العمل أسهل وأسرع بتمام ارتباط الإدارة بالنظام الجديد في كافة أقسامها.