الأثنين، 9 ديسمبر 2019

ضبط 2375 مخالفة للحمولة الزائدة على الشاحنات الثقيلة

أكد مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور الرائد موسى عيسى الدوسري أن الإدارة العامة للمرور مستمرة في ضبط المخالفات المرورية على كافة شوارع المملكة وذلك من اجل المحافظة على الأرواح والممتلكات من الخطر وتأمين سلامة الحركة المرورية.

وقال الرائد موسى الدوسري إن دوريات المرور المنتشرة على جميع شوارع المملكة استطاعت أن تضبط 2375 مخالفة للحمولة الزائدة على الشاحنات الثقيلة في الفترة من يناير ولغاية مايو 2009 واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين وذلك استنادا للمادة (79) بند 3 من قانون العقوبات والتي تنص على (مع عدم الإخلال بالتدابير المقررة في هذا القانون يعاقب بغرامة لا تقل عن عشرة دنانير ولا تزيد على خمسين دينار كل من ارتكب فعلاً من الأفعال الآتية:

بند 3 مخالفة مركبات النقل لشروط وزن الحمولة وارتفاعها أو عرضها أو طولها.
والمادة (67) من قانون المرور الفرع العاشر والتي تنص ( يجب وضع الحمولة وتسقيفها فوق المركبة، وكذلك أدوات الربط بطريقة منتظمة ومأمونة وعلى وجه لا يجعلها معرضة للتحرك أثناء السير أو يؤدي إلى سقوطها أو إحداث ضجة مزعجة)

وأكد الدوسري أن تلك المخالفات المرورية التي يتعمد البعض ارتكابها تعتبر تعدي واضح على أنظمة وقواعد المرور كما إنها تشكل خطراً كبيراً على الحركة المرورية وعلى كافة مستخدمي الطريق حيث تم التحفظ على الشاحنات التي تم ضبطها وإرسال جميع قضايا السواق المخالفين إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم .

وشدد مدير إدارة الثقافة المرورية على التزام المؤسسات وشركات النقل بالأنظمة والقواعد المرورية وحث سواقهم على الالتزام بهذه الأنظمة من حيث الالتزام بالحمولات المقررة لحجم ونوع المركبة وتغطية الحمولة وأحكامها بما يضمن عدم تساقطها أو تطايرها على الطريق كذلك التأكد من سلامة الأنوار الأمامية والخلفية والمؤشرات الجانبية كذلك التأكد من سلامة الإطارات ومستوى ضغط الهواء فيها وضرورة وجود الإطار الاحتياطي السليم والتأكد من سلامة الفرامل والالتزام بالجانب الأيمن من الطريق أثناء القيادة وعدم التجاوز والالتزام بالسرعة المقررة لهذا النوع من المركبات الثقيلة على كافة طرقات المملكة.

مؤكداً بأن الإدارة العامة للمرور ستواصل حملاتها لضبط السواق المخالفين على كافة شوارع وطرقات المملكة وان الإدارة لن تتهاون مع أي مخالف يعرض نفسه والآخرين للخطر.

وفي الختام دعى الرائد موسى الدوسري الجميع إلى تحمل المسئولية والتعاون مع تعليمات رجال المرور وصولاً إلى تحقيق السلامة المرورية كونها مسؤولية الجميع وذلك تأكيداً على مبدأ الشراكة المجتمعية.

متمنياً للجميع السلامة على الطريق.