الجمعة، 20 سبتمبر 2019

فعالية مرورية توعوية بمدرسة بلاد القديم

لا زالت إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور ماضية قدماً في تنفيذ العديد من برامج التوعوية وذلك خلال العطلة الصيفية وبالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والأهلية لتنفيذ تلك البرامج والخطط التوعوية التي تستهدف كافة شرائح المجتمع وبمختلف فئاتهم العمرية وذلك لتوصيل مفهوم الوعي والثقافة المرورية لكافة مستخدمي الطريق ، فقد نظمت إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم فعالية مرورية توعوية بمدرسة بلاد القديم الإعدادية للبنين يوم الاثنين الموافق 13/7/2009م اشتملت على العديد من الفقرات والأنشطة الخاصة بالأطفال والتي تهدف إلى غرس مفاهيم الثقافة المرورية في الناشئة منذ الصغر والمساهمة في خلق جيل واعي يحترم أنظمة وقواعد المرور ويحمل مسئولية المحافظة على السلامة المرورية.

   كما اشتملت الفعالية على مسابقات مرورية تثقيفية للأطفال تخللتها توزيع عدد من الهدايا الرمزية على المشاركين بالأضافة إلى توزيع المطبوعات المرورية التوعوية على الأطفال التي تناسب فئتهم العمرية.

   وأن الإدارة العامة للمرور حين تستغل التواجد والمشاركة في المراكز الصيفية والالتقاء بالأطفال عن قرب فأنها تسعى إلى المحافظة على هذه الفئة المهمة من مستخدمي الطريق من المخاطر وتأهيلهم ليصبحوا سواق المستقبل والذي تعقد عليهم الآمال في التحلي بالمسئولية وتحقيق الأمن والسلامة المرورية على طرقات مملكتنا الحبيبة.

   وأن الإدارة العامة للمرور إذ تؤكد أنها مستمرة في تنفيذ كافة مشاريعها وبرامجها التثقيفية لكافة مستخدمي الطريق من اجل الوصول للهدف والغاية الذي يسعى الجميع إلى تحقيقه وهو السلامة المرورية من خلال التعاون المستمر مع العديد من الجهات الداعمة لبرامج التوعية والثقافة المرورية التي تنفذها الإدارة العامة للمرور على مدار العام.

   وقد علق مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور الرائد موسى عيسى الدوسري قائلاً أن هناك مسؤلية كبيرة تقع على عاتق أولياء أمور الأطفال من حيث توعيتهم وتثقيفهم بمخاطر الطريق والمحافظة على سلامتهم و ضرورة التزام أولياء الأمور بأنظمة وقواعد المرور والابتعاد عن السلوكيات المرورية الخاطئة حتى يكونوا قدوة لأبنائهم في السير على نهج أولياء أمورهم وتلك أعلى مراتب الود والمحبة لفلذات أكبادهم متمنياً السلامة لأبنائنا الأعزاء ولكافة مستخدمي الطريق.