الخميس، 19 سبتمبر 2019

زيادة عدد الحوادث خلال شهر رمضان

صرح مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري أنه من خلال المتابعة والرصد للإحصاءات الشاملة للحركة المرورية ومعدلات وقوع الحوادث على مختلف شوارع وطرقات المملكة منذ مطلع شهر رمضان المبارك تبين أن عدد المخالفات المرصودة قد بلغ عددها 5000 مخالفة مرورية فيما سجلت 1422 حادث مروري كان منها 3 حادث وفاة و 5 حادث إصابات بليغة و27 حادث إصابات بسيطة و 1387 حادث تلفيات.

وقال الدوسري أن هذه الزيادة في إعداد الحوادث خلال شهر رمضان تعتبر مؤشر خطير تسعى الإدارة العامة للمرور بكل إمكانياتها للحد منها ، مؤكداً أن معظم تلك الحوادث نتجت عن ارتكاب سلوكيات خاطئة سواء من فئة السواق أو مستخدمي الطريق ، حيث تبين من خلال التحليل الإحصائي أن مسببات تلك الحوادث تركزت في العبور الخاطئ للمشاة بمختلف الفئات العمرية وعدم اتخاذ بالغ الحيطة والحذر من قبل السواق أثناء القيادة خصوصاً في الشوارع المفتوحة وعند معابر المشاة وداخل الأحياء السكنية ،مؤكداً أن بعض تلك الحوادث يشترك فيها أكثر من سبب لوقوعها حيث كان بالإمكان تفادي تلك الحوادث لو كان هناك نوع من تحمل المسؤولية والتقيد بالأنظمة والقواعد المرورية التي وضعت أساسا من اجل تأمين سلامة مستخدمي الطريق.

وأوضح مدير إدارة الثقافة المرورية انه من خلال انتشار رجال المرور في كافة شوارع وطرقات المملكة تم رصد بعض من السلوكيات الخاطئة التي برزت بشكل واضح خلال الأسبوع الأول من الشهر الفضيل حيث كان على رأسها مخالفة تجاوز السرعة القانونية والتسابق على الشوارع العامة والتي بلغت 228 مخالفة وتجاوز النور الأحمر بالإشارة الضوئية وبلغت 139 مخالفة وعدم الالتزام بالمسار الصحيح وبلغت 180 مخالفة ، أما عن الحركة المرورية فكانت طبيعية ولم تشهد الشوارع أى اختناقات مرورية ماعدا الشوارع التي توجد بها تحويلات مرورية والأسواق و الشوارع القريبة من دور العبادة.

وقال المقدم الدوسري أن الإدارة العامة للمرور تأسف لوقوع مثل تلك الحوادث التي يروح ضحيتها أرواح الأبرياء والتعمد في ارتكاب مخالفات مرورية من قبل بعض السواق الغير ملتزمين مما ساهم في ارتفاع تلك المعدلات ، مؤكداً أن الإدارة وقبل مطلع الشهر الفضيل نوهت مراراً عبر كافة وسائل الإعلام على ضرورة التقييد بالأنظمة والقواعد المرورية حفاظاً على سلامة الجميع ، متمنياً أن تصل هذه الاحتياطات والمحاذير إلى كافة مستخدمي الطريق لتحقيق السلامة المرورية للجميع.