الجمعة، 20 سبتمبر 2019

لا حوادث وفاة خلال الأسبوع الثاني من شهر رمضان

صرح مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري أنه من خلال المتابعة والرصد للإحصاءات الشاملة للحركة المرورية ومعدلات وقوع الحوادث على مختلف شوارع وطرقات المملكة خلال الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل تبين أن عدد المخالفات المرصودة قد بلغ عددها 5053 مخالفة مرورية بزيادة تقدر بـ 53 مخالفة عن الأسبوع الأول فيما سجلت 1428 حادث مروري بزيادة 6 حوادث مرورية عن الأسبوع الأول من الشهر الفضيل، حيث لم تسجل أى حالة وفاة خلال هذا الأسبوع بعكس الأسبوع الأول والذي بوشرت فيه 3 حوادث وفاة للمشاة فيما احتفظت نسبة حوادث الإصابات البليغة بمعدلها في الأسبوعين بـ 5 حوادث إصابات بليغة أما عن حوادث الإصابات البسيطة فقط بلغت25حادث بانخفاض حادثين عن الأسبوع الأول أما عن حوادث التلفيات فقد بلغت 1398حادث أي بزيادة تقدر بـ 11 حادث عن الاسبوع الأول.

وقال المقدم الدوسري أن هذه الانخفاض في أعداد حوادث الوفيات جاء من خلال تنفيذ الإستراتيجية التي اتبعتها الإدارة والمعتمدة على تنفيذ القانون ومراقبة الشوارع ونشر الوعي والثقافة المرورية لدى جمهور مستخدمي الطريق خلال هذا الشهر فقد استطاعت الإدارة الحد من حوادث الوفيات والحفاظ على معدل حوادث الإصابات البليغة دون زيادة وانخفاض حوادث الإصابات البسيطة مؤكدا بأن للسواق دوراً مؤثر في تقليص تلك الحوادث من خلال التزامهم والتعود على الحركة المرورية خلال الشهر الفضيل والالتزام بالقيادة الوقائية.

واستمر قائلاً رغم أسفنا على الأرواح التي فقدت خلال أوائل أيام شهر الفضيل إلا أن هناك مؤشر جيد لدى مستخدمي الطريق في تحمل المسؤولية من خلال الالتزام بالأنظمة والتعليمات المرورية مما كان له الأثر البالغ في حصر تلك الحوادث والتي تم تحليلها إحصائيا وإيجاد الحلول المرورية للحد منها وتأمين سلامة مستخدمي الطريق .

وأوضح مدير إدارة الثقافة المرورية انه من خلال انتشار رجال المرور في كافة شوارع وطرقات المملكة تم رصد بعض من السلوكيات الخاطئة التي ضبطت خلال الأسبوع الثاني من الشهر الفضيل حيث كان على رأسها مخالفة تجاوز السرعة القانونية والتسابق على الشوارع العامة والتي بلغت 237 مخالفة وتجاوز النور الأحمر بالإشارة الضوئية وبلغت 153 مخالفة والتجاوز الخاطئ وبلغت 126 مخالفة ، أما عن الحركة المرورية فكانت طبيعية على كافة شوارع المملكة ولم تشهد أى اختناقات مرورية ماعدا الشوارع التي توجد بها تحويلات مرورية والأسواق و الشوارع القريبة من دور العبادة.

وقال المقدم الدوسري أن الإدارة العامة للمرور مستمرة في تنفيذ الإستراتجية التي وضعتها خلال هذا الشهر وذلك تنفيذاً لتوجيهات معالي الفريق الركن الشيخ راشد بن عبد الله آل خليفة وزير الداخلية والمتابعة الشخصية من قبل المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة المدير العام للإدارة العامة للمرور، مشدداً على ضرورة التزام مستخدمي الطريق بأنظمة المرورية لتفادي مخاطر الطريق والمحافظة على سلامة الأرواح والممتلكات، مؤكداً بان الإدارة لم تذخر جهداً في اتخاذ كافة السبل والتدابير القانونية حيال المخالفين ، متمنياً أن تصل هذه الاحتياطات والمحاذير إلى كافة مستخدمي الطريق لاتخاذ الحيطة والحذر البالغين أثناء القيادة وعدم ارتكاب سلوكيات مرورية خاطئة وذلك تحقيقاً للسلامة المرورية.