الخميس، 19 سبتمبر 2019

انخفاض ملحوظ في عدد حوادث الوفاة...

أكد القائم بأعمال المدير العام للإدارة العامة للمرور المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الإدارة العامة للمرور مستمرة في تنفيذ إستراتيجية السلامة المرورية والتي اتبعتها الإدارة منذ العام المنصرم وحققت أهدافها بشكل ملحوظ من خلال انخفاض عدد حالات الوفاة خلال عام 2008م .

 وقال أن الإدارة ومن خلال الرصد والقياس الإحصائي تبين أن عدد حوادث الوفيات قد انخفض بشكل كبير مقارنه بالربع الأول من لعام المنصرم حيث بلغ عدد حوادث الوفيات خلال الربع الأول من عام2009م الجاري 14 حادث وفاة نتج عنه وفاة 14 فرد مقارنه بنفس الفترة في العام المنصرم والتي وقع فيها 17 حادث وفاة نتج عنه وفاة 20 فرد .

وقد أكد المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن هذا الفارق يعتبر مصدر اعتزاز وفخر للإدارة كونها استطاعت الحفاظ على أرواح 6 أشخاص من تلك الحوادث المميتة مبيناً بأن الإدارة العامة للمرور مستمرة في هذه الإستراتيجية والتي تعمل على محورين أولهما نشر الثقافة والوعي المروري لدى كافة مستخدمي الطريق من خلال إقامة العديد من الفعاليات والحملات لتوعية وغرس مفاهيم السلامة المرورية في نفوس كافة مستخدمي الطريق ، أما عن المحور الثاني يتمثل في التكثيف من حملات تنفيذ القانون والتواجد المروري في كافة أنحاء المملكة للتأكيد على ضرورة الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية.

 وقد أرجى القائم بأعمال المدير العام للإدارة العامة للمرور هذا الانخفاض الملحوظ في عدد حوادث الوفيات نتيجة لوعي مستخدمي الطريق بالأنظمة والقواعد المرورية وتعاونهم المستمر مع رجال المرور وتحملهم المسئولية المناطة بهم كونهم أحد عناصر السلامة المرورية.

ومن جهة أخرى أكد المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة بأن الإدارة ستكشف جهودها في الفترة القادمة للحد من ارتكاب المخالفات الجسيمة والتي تتسبب في وقوع حوادث الوفيات مبيناً بأن الإدارة لديها الكثير من التحديات خصوصاً بما يتعلق بالزيادة المطردة في أعداد السيارات والأعداد المهولة من السيارات التي تدخل المملكة عبر جسر الملك فهد ، ناهيك عن التحويلات المرورية نتيجة إعادة هيكلة شوارع المملكة والتوسعة العمرانية التي تشهدها المملكة في هذا العهد الزاهر مما يتطلب تكثيف التواجد المروري وزيادة القوة البشرية العاملة بالإدارة مثمناً دور مستخدمي الطريق في تحقيق هذا الهدف المنشود في خفض معدل حوادث الوفيات للحفاظ على أغلى ثروات هذه المملكة إلا وهو العنصر البشري متمنياً السلامة المرورية للجميع ......