الخميس، 19 سبتمبر 2019

حوادث مرورية بسبب كثافة الضباب

صرح مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري انه نظراً للأجواء التي شهدتها مملكة البحرين من كثافة الضباب وعدم وضوح الرؤية يوم الثلاثاء الموافق 16فبراير2010 فقد سجلت الإدارة العامة للمرور عدة حوادث مرورية بلغت مجموعها 37 حوادث بسيطة خلال الفترة من الساعة السادسة صباحاً وحتى التاسعة والنصف من صباح نفس اليوم وأن تلك الحوادث قد تركزت في شارع الشيخ عيسى بن سلمان وشارع الشيخ خليفة بن سلمان كون تلك الشوارع ضمن الشوارع المفتوحة السريعة والتي غالباً ما يكثر كثافة الضباب.

وقال الدوسري أن من ضمن تلك الحوادث 4 حوادث إصابات بسيطة والباقي تلفيات وقعت بين أكثر من مركبة وضمن ضمنها حادث وقع بين 11 مركبة في نفس الوقت، مبيناً أنه من خلال المعاينة الأولية للحوادث كان سببها عدم وضوح الرؤية وأخذ الحيطة والحذر وعدم ترك مسافة أمان بين المركبات أثناء القيادة، مؤكداً بأنه يجب على مستخدمي الطريق اخذ أقصى درجات الحيطة والحذر أثناء القيادة في مثل هذه الأجواء التي تكاد تنعدم فيها مستوى الرؤية تماماً في اغلب المناطق وذلك حفاظاً على أرواحهم وأرواح باقي مستخدمي الطريق الآخرين من الخطر من خلال إتباع الخطوات التالية:

• زيادة مسافة الأمان لزيادة مساحة الرؤية والتوقف بأمان.
• زيادة التركيز والاحتراز أثناء القيادة.
• التأكد من صلاحية الإنارة وعجلات السيارات على أن لا تكون متآكلة أو غير صالحة.
• تخفيف السرعة عند التقاطعات والمنحنيات وبالقرب من الإشارات الضوئية.
• التأكد من صلاحية مساحات الزجاج الأمامي ومستوى الماء الموجود في الوعاء المخصص لها وذلك لتخلص من الضباب العالق على الزجاج الأمامي.
• عدم استخدام المؤشرات الضوئية بشكل مزدوج في آن واحد فذلك يعمل على إرباك سواق المركبات التي في الخلف خصوصاً في حالة الرغبة في الانعطاف في أي اتجاه.
• اتخاذ الحيطة والحذر واستخدام المؤشر الضوئي بصورة صحيحة.

وبين مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري أن الإدارة العامة للمرور تأسف لوقوع هذا العدد من الحوادث في تلك الفترة الوجيزة في ظل الحملات التوعوية العديدة التي تقوم بها إدارة الثقافة المرورية للحث على ضرورة التقيد بالقيادة الوقائية في مثل تلك الأجواء، مشدداً على أن القيادة في سوء الأحوال الجوية تختلف كلياً عن الأحوال الجوية الاعتيادية، مهيباً بجميع السواق بضرورة الالتزام بالأنظمة المرورية خصوصاً مع احتمال تكرر تلك الأحوال.