الخميس، 19 سبتمبر 2019

الحملات المرورية للعودة للمدارس

أكد مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري بأن أول يومين من بداية العام الدراسي الجديد 2010 – 2011 والموافقان الأحد والاثنين 19 و20 ديسمبر 2010 شهدتا كثافة ونشاط في الحركة المرورية على معظم شوارع المملكة ولله الحمد لم تسجل أي حوادث إصابات بليغة أو وفيات خلال تلك الفترة.

وقال الدوسري أن دوريات الإدارة قد باشرت في اليوم الأول لبدء العام الدراسي 293 حادث تلفيات بسيطة وحادث إصابات بسيطة فقط أما في اليوم الثاني فقد شهد 287 حادث تلفيات و3 حوادث إصابات بسيطة كان من بينهم حادثين لمشاة.

واستمر الدوسري قائلاً أننا في الإدارة العامة للمرور نأسف لوقوع هذا الكم من حوادث التلفيات خلال هذه الفترة مبيناً أنه من خلال التحليل المبدئي لملابسات ومسببات وقوع تلك الحوادث تبين أن معظمها وقع بسبب التسرع وعدم اتخاذ الحيطة والحذر أثناء القيادة كذلك التجاوز الخاطئ بكافة أنواعه وعدم الالتزام بالمسار الصحيح وتغيير المسار دون ضرورة لذلك كذلك عدم ترك مسافة الأمان بين المركبات والانشغال بغير الطريق سوى عن طريق التحدث بالهاتف النقال أواستلام الرسائل النصية وإرسالها أو الأحاديث الجانبية.

وأضاف مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري بأن الإدارة قد نوهت أكثر من مرة بضرورة الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية والابتعاد كلياً عن ارتكاب أي سلوكيات مرورية خاطئة والحرص على الخروج مبكراً والتخطيط المسبق قبل بدء أي رحلة لتقدير الوقت المستغرق لها دون حاجه للسرعة والتسرع، مبيناً بأن الإدارة العامة للمرور ومن خلال إدارة الثقافة المرورية نفذت عدد من الحملات التوعوية بالقرب من المدارس والمناطق التعليمية وإنها ستستمر في تنفيذ تلك الحملات وفق التحليل الإحصائي لمسببات وقوع الحوادث التي وقعت في الفترة الماضية، مشدداً على ضرورة الالتزام بالأنظمة المرورية والتعاون مع رجال المرور وباقي مستخدمي الطريق متمنياً للجميع السلامة المرورية.