الخميس، 19 سبتمبر 2019

حادث خلال الأسبوع الأول للعام الدراسي الجديد

أكد المقدم موسى عيسى الدوسري مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور أن الإدارة قد رصدت 27 حادث اصابات خلال الأسبوع الأول لبدء العام الدراسي الجديد 2010ـ2011م في الفترة من 19 الى 23 سبتمبر المنصرم كانت اغلبها حوادث اصابات بسيطة إلا أنها لم تسجل أي حالات وفاة خلال تلك الفترة.

وقال الدوسري أن الحوادث المرورية التي تم مباشرتها ومن خلال تحليل أسباب وقوعها تبين أن معظمها كانت ناتجة عن قيام بعض مستخدمي الطريق بسلوكيات مرورية خاطئة أدت إلى وقوع هذا الكم من الحوادث المؤسفة بالاضافة الى ما تسببت فيها تلك السلوكيات المرورية الخاطئة من مضاعفة أوقات الانتظار والتأخير والازدحام المروري.

وأستمر قائلاً إن تلك السلوكيات المرورية الخاطئة تركزت في مخالفات التجاوز الخاطئ بكافة أنواعها والوقوف الغير صحيح سوى على الارصفة أو في المسارات أو في أماكن تعيق الرؤية لدى باقي السواق كذلك عدم أخذ بالغ الحيطة والحذر أثناء مرور المشاة والانشغال بغير الطريق سوى بالأحاديث الجانبية او بالهاتف النقال وارتكاب المخالفات المرورية الجسيمة كتجاوز النور الأحمر في الإشارة الضوئية وتجاوز السرعة المحددة على الطريق وعدم الالتزام بالمسار الصحيح ومدلول العلامات والخطوط الارضية والدخول في المسارات بشكل مفاجئ مما ضاعف من وقوع تلك الحوادث.

وشدد الدوسري على ضرورة احترام الأنظمة والقواعد المرورية وتعاون السواق فيما بينهم حفاظاً على سلامة كافة مستخدمي الطريق الذين يروحون ضحية تلك السلوكيات المرورية الخاطئة.

مؤكداً بأن دوريات الإدارة المنتشرة على جميع شوارع المملكة في سعي مستمر لمراقبة تلك الشوارع ورصد أي تجاوزات أو سلوكيات مرورية خاطئة تؤثر على معدلات السلامة المرورية مبيناً أنه كان بالإمكان تفادي مثل تلك الحوادث المرورية لو كان هناك نوع من الانضباط المروري لدى المتورطين في تلك الحوادث والتحلي بروح الرقابة الذاتية منوهاً بضرورة التقيد بالقيادة في المسار الأيمن واستخدام المسار الايسر فقط للتجاوز والانحراف يساراً والخروج المبكر وتقدير الوقت المستغرق في الرحلة ، داعياً الجميع توخي الحيطة والحذر والالتزام بجميع الأنظمة والقواعد المرورية متمنياً للجميع السلامة المرورية.