الخميس، 19 سبتمبر 2019

المرور.. تضبط متسابقي مدينة حمد

صرح المدير العام للإدارة العامة للمرور المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الإدارة تمكنت من ضبط عدد 11 سيارات كان سواقها يقومون بتسابق في أماكن غير مخصصة وبدون أخذ تصريح بذلك وذلك في تمام الساعة الواحد ونصف من صباح السبت الماضي الموافق 16 الجاري في منطقة مدينة حمد، مؤكداً أن مجموعة من أهالي مدينة حمد قاموا بإبلاغ مركز شرطة مدينة حمد ليتم إبلاغ الإدارة العامة للمرور والتوجه فوراً إلى موقع التسابق من خلال دوريات شرطة مدينة حمد و دوريات الإدارة العامة للمرور.

وقال المدير العام للإدارة العامة للمرور أن دوريات الإدارة قد رصدت العديد من المخالفات بالإضافة إلى التسابق كان منها ثلاث مخالفات وضع إضافات غير قانونية على محرك المركبة ومخالفتين وضع عادم ذو صوت عالي وثلاث مخالفات حاجب رؤية غير قانوني ومخالفتين عدم حمل الرخصة ومخالفتين وضع ملصقات على نوافذ المركبة حيث تم التحفظ على المركبات المخالفة ليتم استكمال كافة الإجراءات القانونية لتحويلهم للنيابة العامة.

وأستطرد المدير العام للإدارة العامة للمرور قائلاً أن الإدارة تأسف لارتكاب تلك المخالفات الخطيرة التي تعرض الأرواح والممتلكات للخطر والتي باتت تقلق الجميع محذراً من الأخطار الجسيمة المترتبة عليها ومثمناً في الوقت نفسه دور المواطنين والمقيمين في الإبلاغ عن تلك التجمعات الشبابية وأماكن تجمهر المخالفين والتي تتعامل الإدارة العامة للمرور معها بكل حزم للحد منها حفاظاً على سلامة كافة مستخدمي الطريق.

وأكد الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الإدارة العامة للمرور فور استلامها أى بلاغات أو شكاوى سوى عن طريق وسائل الإعلام المختلفة أو من خلال الخط الساخن199 تقوم بتوجيه دورياتها المدنية والعسكرية وذلك بالتنسيق مع الدوريات الأمنية التابعة للمحافظات لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفين.

وشدد المدير العام للإدارة العامة للمرور المقدم الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الإدارة ستواصل حملاتها المرورية في جميع محافظات المملكة للحد من تلك السلوكيات الخاطئة مؤكداً بأنه هناك دوريات مدنية وعسكرية ترصد تلك التجاوزات لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال ذلك وتقديم مرتكبي تلك المخالفات إلى النيابة العامة، داعياً جميع المواطنين والمقيمين لتجسيد مبدأ الشراكة المجتمعية من خلال الإبلاغ عن تلك المخالفات الجسيمة وذلك حفاظاً على سلامتهم وسلامة الآخرين.