الخميس، 19 سبتمبر 2019

العودة للمدارس

أكد المدير العام للادارة العامة للمرور العقيد الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الادارة قد اتخذت كافة إستعداداتها المرورية بمناسبة بدء العام الدارسي 2011 /2012 وذلك بوضع خطة مرورية متكاملة لتنظيم ومراقبة الحركة المرورية على كافة شوارع المملكة من أجل ضمان إنسياب الحركة المرورية وتوفير السلامة المرورية لكافة مستخدمي الطريق.

وأضاف العقيد الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة أن الإدارة خصصت نسبة كبيرة من القوة العاملة لديها من ضباط وضباط صف للتعامل مع التغيير والزيادة في حجم المرور على شبكة الطرق بالمملكة مقارنة بحركة المرور خلال فترة العطلة الصيفية.

مبيناً بأن الادارة قد قامت بالتنسيق مع الادارات الأمنية بكافة المحافظات للمشاركة في تنظيم الحركة المرورية بالقرب من المدارس والمناطق التعليمية والاستعانة بأفراد الشرطة المجتمعية في ذلك والذين أخضعوا الى دوارات عديدة في كيفية تنظيم الحركة وتأمين السلامة المرورية للطلبة وكذلك حراس المدارس التابعيين لوزارة التربية والتعليم ضمن مشروع تأهيل حراس المدارس في المشاركة في تنظيم الحركة المرورية بالقرب من مدارسهم.

واستمر المدير العام للادارة العامة للمرور قائلاً أنه مع عودة الطلبة والطالبات و العاملين في الحقل الدراسي سيكون هناك إختلاف كبير في الوضع المروري من خلال ما تشهده بعض الطرق من عملية إعادة البنية التحتية لها وما يرافق ذلك من تحويلات مرورية قد تتسبب في مضاعفة أوقات الانتظار وتحسباً لذلك ستقوم الادارة العامة للمرور ومن خلال إدارة العمليات والمراقبة المرورية بتكثيف تواجدها المروري بالقرب من الشوارع والتقاطعات الهامة وبالأخص التي بها أعمال طرق والشوارع الرئيسة والحيوية و منها شارع الشيخ سلمان وشارع ولى العهد و شارع الشيخ زايد و شارع الشيخ عيسى بن سلمان وشارع الشيخ خليفة بن سلمان و شارع الفاتح وشارع الملك فيصل وشارع الشيخ جابر الاحمد آلصباح دوار الرفاعين ودوار الإعلام و دوارالقدس ودوار ألبا والاشارات الضوائية التي غالبا ما تشهد حركة مرورية مكثفة في كافة محافظات المملكة والجسور الثلاث المؤدية الى محافظة المحرق.

موضحاً أن مستخدمي الطريق قد تعودوا على عدم وجود إزدحامات مرورية خلال العطلة الصيفية وعليه يجب على السواق وأصحاب الأعمال وأولياء الأمور تغيير مواعيد مغادرتهم لمنازلهم تماشياً مع حجم الحركة المرورية في كافة الشوارع و الخروج المبكر وتعاون السواق مع رجال المرور وباقي مستخدمي الطريق والالتزام التام بالانظمة والقواعد المرورية من حيث الالتزام بالمسار الصحيح وعدم التجاوز إلا في الحالات الضرورية وتجنب الوقوف الخاطئ بكافة أنواعها وبالأخص بالقرب من المدارس وتجنب السرعة والتسرع في القيادة والالتزام بالمربع الاصفر ومدلول الخطوط الارضية والعلامات المرورية المنظمة لحركة السير وتجنب إرتكاب السلوكيات المرورية الخاطئة التي تؤثر على سلامة مستخدمي الطريق.

ومن جهة أخرى أكد المدير العام للادارة العامة للمرور العقيد الشيخ عبد الرحمن بن صباح آل خليفة بأن الادارة ومن خلال إدارة الثقافة المرورية قد أعدت برنامجها التوعوي التثقيفي من خلال تنفيذ مشاريعها المرورية التوعوية المتمثلة في مشروع النقل والعبور السيلم ومشروع الاستخدام السليم للدراجة الهوائية ومشروع الروضة المرورية ومشروع التوعية المرورية المستمرة لطلبة الثانوية العامة وكذلك إعداد الوسائل التوعوية التثقيفية والتي إعتادت ادارة الثقافة المرورية على تنفيذها بداية كل عام دارسي والتي تستهدف في المرتبة الأولى المستجدين من الطلبة لغرس مفاهيم الثقافة المرورية لديهم بالاضافة الى الاستمرار في تدريس منهج خبرة المواصلات والمرور، متمنياً للجميع عام دراسي مليئ بالنجاحات بعيداً عن شرور الحوادث المرورية.