الأربعاء، 23 أغسطس 2017

مشروع العبور السليم

صرح مدير إدارة الثقافة المرورية بالإدارة العامة للمرور المقدم موسى عيسى الدوسري بأن إدارة الثقافة المرورية قد أكملت مشروع العبور السليم والذي دشن منذ مطلع شهر سبتمبر تزامناً مع بدء العام الدراسي الجديد وحتى منتصف أكتوبر 2011 حيث استفاد منه 5496 طالب وطالبة.

وقال الدوسري أن أفراد شرطة التوعية المرورية قاموا بتغطية جميع المدارس الابتدائية في كافة المحافظات وذلك بعد تقديم الشرح الوافي من الناحية النظرية والعملية عن خطوات العبور السليم والتدريبات الميدانية على كيفية العبور بشكل آمن، مؤكداً بأنه تم تغطية قرابة 56 مدرسة.

وأكد مدير إدارة الثقافة المرورية أن الإدارة العامة للمرور ومن خلال كافة المشاريع التوعوية التي تنفذها تسعى بشتى الطرق على توعية الأطفال بأخطار الطريق التي قد يتعرضون لها وذلك من خلال تعريفهم بها وإكسباهم المهارات والسلوكيات المرورية الكفيلة بتأمين سلامتهم من خلال كيفية التعامل مع متغيرات الطريق والتي تجنبهم الحوادث المرورية ، مبيناً أهمية دور الأسرة في التأكيد على أهمية هذه المشاريع التوعوية من خلال توعية ذويهم وحثهم على ضرورة الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية متمنياً للجميع السلامة المرورية.

الجدير بالذكر بأن مشروع العبور السليم يعتبر المشروع الخامس ضمن أسرة المشاريع التوعوية التي تنفذها الإدارة العامة للمرور منذ مطلع الثمانينات والتي تهدف إلى غرس مفاهيم السلامة والثقافة المرورية لدى الناشئة.