الخميس، 19 سبتمبر 2019

مدير عام المرور يشيد بالجهود المبذولة لتحقيق أعلى معدلات السلامة المرورية والحد من السلوكيات الخاطئة

أشاد العقيد الشيخ عبدالرحمن بن عبدالوهاب آل خليفة مدير عام الإدارة العامة للمرور بكافة الجهود المبذولة من أجل تحقيق أعلى معدلات السلامة المرورية ، منوها في هذا المجال إلى أهمية تكامل هذه الجهود ، ضمن منظومة الشراكة المجتمعية التي تشكل إطارا جوهريا في أداء الإدارة العامة للمرور ، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة التقيد باللوائح والقواعد المرورية والتي تستهدف في الأساس أمن وسلامة كافة مستخدمي الطريق.
 وشدد على ضرورة العمل المستمر واتخاذ كامل الإجراءات التي تضمن الحد من ارتكاب السلوكيات المرورية الخاطئة ، منوها في هذا الصدد إلى أحكام الحبس والغرامة التي أصدرتها المحاكم المختصة بحق عدد من السواق المستهترين ، مما ساهم في توعية بقية مستخدمي الطريق بخطورة مخالفة القانون. 
وأشار مدير عام الإدارة العامة للمرور إلى أنه صدرت في شهر نوفمبر الماضي ، أحكام بحق متورطين في حوادث مرورية بسبب تجاوز السرعة القانونية والإشارة الضوئية (الحمراء) والتي وصلت عقوبتها إلى الحبس شهرين وغرامة ألف دينار وكذلك أحكام بحق مخالفين قاموا بإجراء سباق على الشارع العام معرضين أنفسهم والآخرين للخطر من خلال عدم الالتزام بأنظمة وتعليمات المرور والتي وصلت إلى الحبس ثلاث سنوات وغرامة ألف دينار بالإضافة إلى أحكام بحق عدد من السواق الذين قاموا بنقل ركاب دون الحصول على ترخيص من الإدارة العامة للمرور ، وصدر بحقهم أحكام بالحبس عشرة أيام والإبعاد للأجانب منهم عن البلاد.
 ودعا مدير عام الإدارة العامة للمرور ، جميع السواق إلى مزيد من اليقظة والانتباه تجاه بقية مستخدمي الطريق من مشاة ومستخدمي الدراجات ،واتخاذ كل ما من شأنه سلامتهم وسلامة من معهم ، متمنيا السلامة للجميع.

(المرور): 19 ألفا اجتازوا امتحان السياقة خلال الثلاثة أشهر

صرح مدير إدارة تعليم السياقة بالإدارة العامة للمرور بأن 35 ألف شخص ، دخلوا امتحان السياقة خلال الثلاثة أشهر الماضية ، نجح منهم 19 ألفا ، منوها إلى أن ارتفاع أعداد مدربي السياقة من الجنسين، ساهم في انسيابية إتمام طلبات الحصول على رخصة تعليم السياقة والتدرب ودخول الامتحان التقييمي.

وأكد أن النظام الالكتروني لتوزيع متدربي السياقة على المدربين ساهم في تقليل مدة الإنتظار للحصول على مدرب من فترات كانت تمتد لأشهر إلى يوم أو يومين كحد أقصى للمواطنين ، مشددا على أن خدمات مدرسة تعليم السياقة تشهد تقليصاً كبيراً في فترات الانتظار وتوظيفا للتقنية ساهم في تسهيل الخدمات وضمان سرعة إنجازها للجمهور.

وأوضح أن وجود جميع الخدمات في مبنى واحد ومن خلال الموظف الشامل ، أدى إلى إنجاز أعداد كبيرة من الخدمات يومياً كما أن باستطاعة الموظف الواحد تقديم كافة الخدمات لطالب الخدمة مما يسهم كثيراً في توفير الوقت، مضيفا أنه بالإضافة إلى الخدمات الإلكترونية ،  يستمر العمل في أيام الدوام الرسمي إلى الساعة 7:00 مساءً وهذه فترة كافية لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الطلبات، كذلك تم تخصيص الفترة الصباحية من يوم السبت لتقديم الخدمات للجمهور.

ودعا مدير إدارة تعليم السياقة بالإدارة العامة للمرور ، الجمهور الكريم إلى التواصل مع الإدارة للرد على أي استفسار والاستفادة من الخدمات التي يتم تقديمها ، مشيرا إلى أنه ستكون للشكوى خصوصية تامة كما يوجد في مكتب شؤون المعلمين شرطة نسائية تتلقى جميع الشكاوى بسرية تامة.