الخميس، 19 سبتمبر 2019

طلبة المدارس قاموا بتكريم رجال المرور في نقاط عملهم ... مدير عام المرور : أسبوع المرور نموذج تعاون خليجي لتحقيق السلامة على الطريق

أكد المدير العام للإدارة العامة للمرور العقيد الشيخ عبدالرحمن بن عبدالوهاب آل خليفة أن أسبوع المرور الخليجي الـثالث والثلاثين ، والذي يقام هذا العام تحت شعار "حياتك أمانة"، يأتي ضمن حلقات التعاون الممتدة للمسيرة المباركة لدول مجلس التعاون وتعبر عن الشراكة ووحدة الهدف والمصير لشعوب ودول الخليج ، وعلى هذا الأساس تنطلق أطر وآليات العمل بالإدارة العامة للمرور ، مستلهمين العزيمة والدعم من الفريق الركن معالي الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة وزير الداخلية ، ومسترشدين بالرؤى الثاقبة التي تتجلى في الحرص والاهتمام الذي يبديه دوماً أصحاب السمو والمعالي وزراء الداخلية بدول مجلس التعاون الخليجي في الشأن المروري بشكل عام ، وفي الخطط والبرامج الكفيلة لتعزيز السلامة المرورية بشكل خاص .

وأضاف:" يجسد احتفالنا السنوي بأسبوع المرور الخليجي نموذج للتعاون والتنسيق التي حققها العمل المروري المشترك بين دول مجلس التعاون على أرض الواقع ، وتميز كل دولة بأنظمة وقواعد مرورية محكمة ، تعمل على حماية الأرواح والممتلكات وتحقيق السلامة المرورية ، ويأتي شعار هذا العام "حياتك أمانة" معبراً عن المسئولية الكبرى للعمل المروري ، والذي يضع في مقدمة أولوياته ، حماية الأرواح وحق الإنسان في الحياة ، وهو ما يؤكد على جدوى وقيمة هذا الأسبوع كونه فرصة جيدة لتبادل الخبرات وتوظيفها في الحد من الحوادث المرورية من خلال التحلي بالوعي والمسؤولية والالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية".


وشدد المدير العام للإدارة العامة للمرور على أهمية تحقيق أقصى درجات السلامة المرورية من خلال تعاون كافة مستخدمي الطريق ، لتبقى حياتهم بالفعل "أمانة".


إلى ذلك زارت الوفود الخليجية من إدارات المرور ، متحف البحرين الوطني حيث تم افتتاح معرض مروري تاريخي مصاحب للزيارة تحدث خلاله المستشار المروري عبدالعزيز بوحجي ، بعدها زار الوفد قلعة بوماهر بمحافظة المحرق . 

 من جانبهم ، بادر طلبة مدرسة عبدالرحمن كانو الدولية بتكريم رجال المرور في عدد من النقاط المرورية ، تعبيراً عن امتنانهم وتقديرهم لدور رجل المرور في الحفاظ على معدلات السلامة المرورية ، كما قام الطلبة وبالتعاون مع الإدارة العامة للمرور بعمل حملة مرورية توعوية استهدفت طلبة المدرسة وأولياء أمورهم ومستخدمي الطريق بالقرب من مقر المدرسة وتستمر طوال أسبوع المرور الخليجي ، حيث شملت الحملة توزيع عدد كبير من المطبوعات والنشرات التوعوية التي تساهم في الحد من السلوكيات المرورية الخاطئة ، والحث على الالتزام بالأنظمة والقواعد المرورية .

الجدير بالذكر أن مدرسة عبدالرحمن كانو الدولية تحرص في هذه المناسبة سنوياً على المشاركة في عدد من الفعاليات والأنشطة المرورية التي تقام على هامش أسبوع المرور الخليجي في كل عام .

مدير المرور يفتتح القرية المرورية بجزر أمواج في ختام الأسبوع الخليجي 32

افتتح الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة مدير عام الإدارة العامة للمرور القرية المرورية الثالثة بجزر أمواج في ختام فعاليات أسبوع المرور الخليجي 32 "قرارك .. يحدد مصيرك"، بحضور مريم أحمد جمعان وكيل وزارة المواصلات والاتصالات، وهدى فخرو الوكيل المساعد للطرق بوزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، ومحمد آل سنان رئيس مجلس بلدي المحرق، والوفود الخليجية المشاركة، وضباط الإدارة العامة للمرور وممثلي الجهات الحكومية والخاصة.

وأكد الشيخ ناصر بن عبدالرحمن آل خليفة مدير عام الإدارة العامة للمرور على حرص الإدارة على تفعيل مبدأ الشراكة المجتمعية مع القطاعين العام والخاص لتحقيق السلامة المرورية، وتوعية الجمهور بأهمية الالتزام بالقوانين المرورية، وتعريفهم بأهم جوانب السلامة والمتانة المتعلقة بالمركبات والدراجات النارية.

وأوضح بأن استمرار القرية في نسختها الثالثة يأتي بعد النجاحات والإقبال الكبير الذي لاقته القرية بنسختيها الأولى والثانية بجزر أمواج ، مثمناً دور كل من ساهم في فعاليات أسبوع المرور الخليجي للعام الحالي والذي جسد رغبة في نشر الثقافة المرورية، واستهداف الشريحة الأكبر من المجتمع بكافة فئاته العمرية.

وتشتمل القرية التي تستمر خلال الأيام القادمة على زاوية تعريفية بقانون المرور الجديد ونظام النقاط وأهم الجوانب المتعلقة بسلامة مستخدمي الطريق، وسينما مرورية توعوية، وزاويا متعددة من الإدارات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية، والوزارات والجهات الحكومية والأهلية المعنية بالسلامة المرورية 

كما تتضمن فعاليات القرية المرورية طريقاً ذا اتجاهين يمر عليه الزائرون يحتوي على علامات مرورية توعوية، إضافة لزوايا يتعلم فيها الأطفال قيادة الدراجة والمركبة بصورة مصغرة وتعليمية، بالإضافة لتوزيع عدد من السيارات التي تعرضت لحوادث مرورية مميتة وبليغة لتكون مثالاً حياً لأي مخالف ومرتكب لسلوكيات مرورية خاطئة والتي غالباً ما تؤدي إلى هذه النهاية.

كما تضم القرية ركناً خاصاً لسينما مرورية تقدمُ خلالها أفلام توعوية، ولأقسام مختلفة بقالب منوع يجذب الجمهور للحضور والاستفادة من الرسائل التي تسعى الإدارة العامة للمرور لإيصالها.